X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 

الحیوانات الحاضنة لصغار غیرها من الحیوانات

تمتاز اللبائن بأنها تنشأ علاقات قرابة وطیدة فیما بینها ، على سبیل المثال الذئاب تعیش ضمن عائلة واحدة تتألف من ذکر وأنثى وصغیرهما وربما واحد أو اثنین من ولادات سابقة ، وکل الحیوانات البالغة تقوم بمهمة حمایة الصغار ، وأحیانا تبقى إحدى الإناث فی الوکر لتقویم بمهمة الحاضن لأحد الصغار طول اللیل بینما تقوم الأم بالخروج إلى الصید مع باقی أفراد الجماعة .

تعیش کلاب الصید الإفریقیة ضمن جماعات تتألف الواحدة منها من عشرة أفراد ، وتبدأ توزیع الواجبات بین الذکور و الإناث والتی تتلخص بحمایة الصغار وتغذیتهم ، وتتسابق فیما بینها على رعایة الصغار ، وعند اصطیادها لفریسة تقوم بتشکیل حلقة حولها لحمایتها من هجوم الضباع ولإفساح المجال للصغار بالتغذی علیها (126).

ویعیش " البابون " أیضا ضمن جماعة یقوم زعیمها برعایة المرضى والجرحى من أفرادها ، حتى أن البالغین قد یتبنون " بابون " صغیر فی حالة فقدانه لأبویه ، حیث یأذنون له بالسیر معهم نهارا والمبیت عندهم لیلا ، وقد تغیر الجماعة مکانها عندئذ تقوم الأم بالمسک من ید صغیرها لیمشی الهویدا فی حالة کونه صغیرا جدا لا تستطیع أن تضبط توازنه أثناء حملها له ، والصغیر قد یتعب أثناء سیره ویتسلق ظهر أمه غالبا ، وهذا یؤدی إلى تقهقرهم عن الجماعة ، ولو فطن زعیم الجماعة لهذا الأمر یقفل راجعا إلى حیث تقف الأم ویبدأ بمرافقتهم أثناء المسیر (127).

أما أبناء آوى فتعیش مع أمهاتها حتى بعد انقطاعها عن الرضاعة وتصبح یافعة تساعد أمها عند ولادتها لرضیع جدید ، حیث تجلب الغذاء للصغار أو تذهب بهم إلى مکان بعید لحین ابتعاد الخطر الداهم (128).

ولیس أبناء آوى وحدهم الذین یهتمون برعایة أشقائهم بل تقوم بنفس المهمة طیور مثل دجاج الماء و السنونو حیث تقوم صغارها فی الأعشاش القدیمة بمعاونة أشقائهم فی الأعشاش الحدیثة .

والتعاون فی عالم الطیور یتخذ شکلا آخر لأنه یکون بین أزواج الطیور مثل طیر النحل حیث یتعاون الزوجان فی تنشئة أطفالهما وهذا التعاون من الممکن مشاهدته لدى الطیور بکثرة (129).

وهذه الرعایة التی تبدیها الحیوانات تجاه صغار لا تعود إلیهم تعتبر من الأدلة القویة لنسف مزاعم دعاة " التطور " ، وکما أسلفنا القول فإن المؤمنین بنظریة "التطور" یفسرون سلوک الحیوانات المتسم بالتضحیة على کونها لیست تضحیة بل أنانیة لأنها تهدف إلى الحفاظ على الجینات الوراثیة ونقلها إلى أجیال لاحقة فقط .

ولکن اتضح من الأمثلة السالفة أن هذه الحیوانات لا تبد اهتمام ورعایة لأبناءها من حملة جیناتها فقط وإنما تجاه حیوانات لا تحمل أیة جینات منها أصلا بمنتهى الرأفة والرحمة والشفقة ، أی أن هذه الفرضیة فرضیة "الجین الأنانی" التی ساقها المؤمنون بنظریة " التطور" قد أفلست تماما وثبت عدم صحتها بالمرة. ومن المستحیل ان یفکر حیوان غیر عاقل بنقل جیناتها إلى جیل لاحق. ولو قبلنا أن تکون هذه الحیوانات مبرمجة على عملیة نقل الجینات فیجب علینا أن نقبل وجود مبرمج لهذا البرنامج. وکلّ حیوان نصادفه فی الطبیعة وندرس طبائعه وخصائصه یقودنا الى الى خالق واحد لهذا الوجود .وهذا الخالق بلا شک هو الله الرحمن الرّحیم.



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24722