X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 
1390/02/06 :: 07:34 ب.ظ :: نویسنده : .

تأثیر لامارک LAMARCK

إذن فهذه التغییرات الإیجابیة کیف کان یمکن لها أن تحدث ؟حاول داروینن الإجابة استنادا الى الفکرة العلمیة البدائیة التی کانت سائدة فی ذلک الوقت رجوعا إلى أفکار LAMARCK. وهو باحث فرنسی فی علم الأحیاء عاش قبل داروین وکان یتبنى فکرة مؤداها أن الأحیاء تعانی تکیفات معینة أثناء حیاتها وتورث هذه التکیفات الى الأجیال اللاحقة وان تراکم هذه التکیفات من جیل لآخر یؤدی الى ظهور أنواع جدیدة من الأحیاء .وعلى سبیل المثال حسب فکر لامارک فإن الزرافات نشأت تحاول أن التغذی على الأشجار الطویلة واحتاجت الى عنق طویل لتحقیق هذا الغرض

وأعطى داروینن أمثلة مشابهة ی کتابه أصل الأنواع ذاکرا أن أصل الحیتان هو الدببة التی کانت تنزل إلى الماء بحثا عن الطعام وتحولت بمرور الزمن إلى حیتان 147, ولکن طرأ تغییر فی مسیرة العلم باکتشاف مندل لقوانین الوراثة التی اکتسبت قوة نتیجة ظهور علم الجینات فی القرن العشرین وثبت بما لا یقبل الشک أن الخصائص المکتسبة لا تورث إلى أجیال لاحقة. وهکذا بقی الانتخاب الطبیعی سواء بمفرده أو النظریة التی یدخل فی حیزها کآلیة غیر فعالة.



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24722