X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 
1390/01/17 :: 01:14 ب.ظ :: نویسنده : .

أعشاش طائر الخطّّاف

هناک بعض الطیور تخفی أعشاشها تحت سطح الأرض مثل طائر الخطاف السّاحلی الذی یقوم بحفر قنوات موازیة لساحل البحر أو ضفّة النهر وتکون هذه القنوات بمحاذاة التلال المتشکلة من التربة. وتحفر هذه الطیور قنواتها بشکل منحن من الأمام للحیلولة دون دخول میاه المطر داخل العش، وفی نهایة کل قناة توجد فسحة مبطنة بالقشّ والریش یعیش فیها الطیر. أما أنواع طائر الخطاف التی توجد فی أمریکا اللاتینیة فتبنی أعشاشها على الصخور الموجودة خلف الشّلالات المنسابة, فهذا الموقع یکون بعیدا عن خطر باقی الطیور کالنورس أو آکلات السمک وحتى عن الغربان. والماء المتساقط بأطنان کثیرة لابد أن یکون قاتلا لأی طیر یمر من خلاله إلا أن هذا الخطاف یتمیز بصغر حجمه وسرعة حرکته من خلال ماء الشلال لذا لا یصاب بأی أذى. وبهذا الشکل یکون هذا الطیر وفراخه وعشه بمأمن من خطر باقی الحیوانات.

وهذا الطیر لا یستطیع استخدام مخالبه فی جمع المواد الأولیة اللازمة لبناء العش لصغر هذه المخالب, وبدلا من ذلک یلتقط أجزاء الأعشاب الیابسة والمتطایرة فی الهواء أو الریش المتطایر ویفرز علیها سائلا خاصّا یحولها إلى عجینة لاصقة یبنی بواسطتها عشه على الصخور (38).

أمّا الخطاف الذی یعیش فی سواحل المحیط الهندی فیبنی أعشاشه داخل الکهوف، وتسد الأمواج العاتیة مدخل هذه الکهوف، وعندما ترید هذه الطیور الدخول إلى أعشاشها ترقد على هذه الأمواج منتظرة اللحظة التی ینحسر فیها الموج عن مدخل ذلک الکهف وعندئذ تنتهز هذه الطیور الفرصة المناسبة للولوج داخل الکهف والوصول إلى العش. وقبل أن تشرع هذه الطیور فی بناء الأعشاش تقوم بتثبیت أعلى ارتفاع یمکن أن تصل إلیه میاه الأمواج داخل الکهف وبعد ذلک تبدأ فی بناء العش بمستوى أعلى من مستوى المیاه الآتیة بواسطة الموج (39).

وهناک طائر یعیش فی إفریقیا یدعى بـ"السّکرتیر" یبنی عشه فی قمم الأشجار الشوکیة العالیة لیکون بعیدا عن خطر الأعداء، أمّا طائر نقار الخشب الذی یعیش فی جنوب غرب أمریکا فینشأ أعشاشه داخل ثقوب یفتحها داخل جذوع نبات الصبار الشوکی العملاقة. أما طیور المستنقعات فتبنی عدة أعشاش وهمیة إلى جانب العش الحقیقی فیقوم الذکر بإنشاء هذه الأعشاش الوهمیة وینتقل من أحدها إلى الآخر لیلفت الانتباه إلى تلک الأعشاش بدلا من العش الذی تتولى الأنثى مهمة بنائه (40).



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24722