X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 
1390/02/06 :: 07:23 ب.ظ :: نویسنده : .

التعاون والتّکافل بین الکائنات الحیّة

فی الأمثلة السابقة تناولنا موضوع اهتمام ورعایة الکائنات الحیة لصغارها والرأفة والرحمة التی یتسم بها سلوکها إضافة إلى التضحیة والتفانی التی یبدیها تجاه صغارها ، ولکن هناک أمثلة فی الطبیعة على التعاون والتکافل بین الأنواع المختلفة للأحیاء والتی یمکن رصدها کثیرا، ومن المعروف أن الکائنات الحیة التی تعیش على شکل مجامع أو مستعمرات تملک مقومات البقاء والدیمومة أکثر من التی تعیش على شکل أفراد ، إن العیش ضمن مجامع أو عوائل یفند مزاعم دعاة التطور التی تنص على کون الطبیعة میدانا للحرب من أجل البقاء ، وغالبا ما تکون الأحیاء فی تعاون مثمر فیما بینها بدلا من التنافس حیث تستفید من ذلک فی تحقیق تبادل منفعة أو الاستناد على مبدأ نکران الذات .

ودعاة "التطور" یرون بأعینهم هذه الحقائق ولکنهم دوما یحولون تفسیرها ضمن مفاهیمهم التی یدعون إلیها ، وعلى سبیل المثال أجرى أحدهم أبحاثا فی هذا المجال ویدعى " بیتر کرویوتکین " فی المناطق الشرقیة من سیبیریا وفی منثوریا وسجل مشاداته عن التعاون بین الکائنات الحیة وألّف کتابا عن هذا الموضوع ، ویقول هذا الباحث فی کتابه عن التعاون بین الأحیاء ما یلی :

عندما بدأنا نجری بحثا عن الموضوع " البقاء من أجل الحیاة " فوجئنا بوجود أمثلة عدیدة عن التعاون والتکافل بین الکائنات الحیة ، و ظهرت أمامنا حقیقة واضحة وهی أن التعاون لیس فقط من أجل إدامة النسل بل من أجل سلامة الأفراد وتوفیر الغذاء لهم وهذه الحقیقة یقبلها المؤمنون بنظریة "التطور" وإن هذا التعاون وتبادل المنفعة یعتبران کقاعدة عامة فی عالم الإحیاء ، وإن هذا التعاون المتبادل یمکن رؤیته فی أدنى حلقة من سلسلة الأحیاء .(108).

أمام هذه الأمثلة الحیة ما کان من مؤمن بنظریة التطور کـ"کروبوتکین" إلا أن یبدی مثل التعلیق الذی ینافی فرضیات هذه النظریة ، وکما سیتبین لنا من الأمثلة التی سنذکرها فی الصفحات المقبلة أن التعاون المتبادل بین الأحیاء بأنواعها المختلفة مهم جدا فی توفیر الغذاء والأمن لها ، وإن هذا التوازن والنظام فی الطبیعة دلیل واضح على قدرة الله الخلاق العلیم ، وکل من شاهد هذه الأمثلة الحیة فی الطبیعة یقف حائرا ومندهشا من هذا السلوک العاقل المستند على مشاعر حساسة الذی یسلکه حیوان غیر عاقل وعدیم المشاعر أیضا ، ومن الذین شاهدوا وبحثوا هذه الأمثلة الحیة عالم باحث فی الطب والفیزیولوجی یدعى " کینیث ووکر " حیث سجل مشاهداته فی رحلة صید فی شرق إفریقیا کما یلی :

هناک أمثلة عدیدة للتعاون المتبادل بین الحیوانات مازالت حیة فی ذاکری عندما رأیتها فی رحلة صید قمت بها فی شرق إفریقیا قبل سنوات ، وشاهدت بأم عینی کیف أن قطعان من الغزلان والحمیر الوحشیة تتعاون فیما بینها فی سهول "آهتی" حیث یضعون من یترصد العدو القادم لینبه القطیع حین قدومه ، ولم أکن خارجا لصید الحمار الوحشی ولکنی فشلت فی اصطیاد غزال واحد، لأننی کلما اقتربت من غزال لاصطیاده ینبه الحمار الوحشی القطیع بقدومی وبذلک یفلت منی ، ووجدت هناک تعاونا بین الزرافة والفیل فالفیل لدیه حاسة سمع قویة وآذانه الواسعة تعتبر رادارا لاقطا لأی صوت مقابل حاسة بصر ضعیفة ، أما الزرافة فلها حاسة بصر قویة وتعتبر کمراصد مرتفعة للمراقبة ، وعندما تتحد جهود الفریقین لا یغلبان لا من نظر ولا من سمع و لا یمکن الاقتراب من قطعانهما والمثال الأغرب هو التعاون بین وحید القرن ( الخرطیط) والطیر الذی یحط على ظهره لالتقاط الطفیلیات الموجودة على جلده ، فکلما تحس الطیور باقترابی تبدأ بإخراج صوتا معین تنبه به وحید القرن باقترابی وعندما یبدأ الحیوان بالهرب تبقى الطیور على ظهره کأنها راکبة عربة قطار تهتز باهتزازه (109).

ومشاهدات "کینیث ووکر" ما هی إلا جزء یسیر من أمثلة عدیدة یمکن لنا أن نشاهدها على التعاون المتبادل بین الأحیاء ، ویمکن للإنسان أن یجد أمثلة لهذا التعاون بین الحیوانات التی تعیش بالقرب منه ، والمهم أن یتفکر الإنسان فی ماهیة هذه الأمثلة .

هل هناک معنى لسلوک کائن حی بهذا التفانی والإیثار خصوصا أن الکائن الحی یفترض أنه جاء إلى هذه الحیاة بالصدفة ؟ وبمعنى آخر هل یمکن لنا أن نتوقع مثل هذا السلوک المنطقی من مثل هذا الکائن الحی ؟ بالطبع لأنه لا یمکن لمخلوق غیر عاقل نشأ بالصدفة أن یبد سلوکا عاقلا ، ولا یمکن له أن یفکر بحمایة الآخرین ، ولا یمکن تفسیر الأنماط السلوکیة لهذه الکائنات إلاّ بشیء واحد وهو الإلهام الإلهی. وفی الأمثلة القادمة سیتضح لنا بدلیل ساطع أن هذه الکائنات الحیة تخضع للإلهام الذی یوجهها.



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24722