X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 

الدّجاج البرّیّ وحمله الماء لسقی کتاکیته

إن الانسجام بین المظهر الخارجی والبیئة التی یعیش فیها الکائن الحیّ أمر مطردٌ فی کلّ الأحیاء. ومثال آخر لهذا الانسجام هو الدّجاج البری. فهذا الطّیر لا یملک مکانا معیّنا یستقر فیه. وعند اقتراب موسم التّبییض یضع هذا الطّائر ثلاث بیضات فی مکان منعزل وسط الرّمال. وعند خروج الفراخ من البیض یبدؤون على الفور فی البحث عن الغذاء الذی یتألّف من البذور النّباتیة ,بید أنّه لیس لدیهم القدرة للبحث عن الماء نتیجة لأنّهم لا یستطیعون الطّیران بعد. ومسؤولیة جلب الماء تقع على الذّکر. و بعض أنواع الطّیور یجلب الماء لصغاره فی منقاره, إلاّ أنّ ذکر الدّجاج البرّی یضطرّ إلى جلب الماء من مسافة بعیدة لذلک فهو یحتاج إلى شیء من هذا الماء لإرواء عطشه نتیجة هذه الرّحلة الطویلة و الشّاقة. ولهذا الطّیر طریقة خاصّة وغریبة لحمل الماء تتمثّل فی أنّ الرّیش الذی یغطّی صدر الطّائر وبطنه متمیّزا بطبقة لیفیّة من الدّاخل. وعندما یصل الطّیر إلى مصدر الماء فإنّ أوّل ما یفعله هو التّمسّح بالرّمل بأسفل جسمه للتخلّص من الملمس الدّهنی للرّیش والذی یمنع التّبلّل, ثمّ یقترب من ضفّة الماء و یبدأ بإرواء عطشه أوّلا ثمّ یلج فی الماء رافعا جناحیه وذنبه ومحرّکا جسمه للأمام والخلف لتبلیل ریشه بأکبر کمیّة ممکنة من الماء, و تمثّل الطّبقیة اللّیفیّة للرّیش إسفنجاً یعمل على امتصاص للماء. ویکون الماء المحمول بواسطة الریش بعیدا عن تأثیر التبخّر ومع هذا یتبخّر جزء منه فی حالة القیام برحلة أطول من 25 میلا. وفی النهایة یصل الطیر إلى فراخه الذین مازالوا یبحثون لهم عن طعام. وعند رؤیتهم لأبیهم یسرعون نحوه، وعندئذ یرفع الذّکر جسمه إلى الأعلى ویبدأ الفراخ بمصّ الماء الموجود فی الرّیش فی وضعیّة أشبه برضاعة اللّبائن لصغارها. وبعد انتهاء عملیّة سقی الصّغار یمسح الذّکر جسمه فی الرّمل لتجفیف الرّیش. ویستمر الذکر فی إرواء الصّغار طیلة شهرین حتى ینهی الصّغار عملیة إسقاط الزّغب وتغییره مرّتین و تصبح لهم القدرة على الاعتماد على أنفسهم فی إرواء عطشهم (102).

إنّ هذا السّلوک الغریب للدّجاج البّری یثیر فی أذهاننا تساؤلات عدیدة، فإنّ هذا الطیر یعرف جیّدا کیفیّة الاستفادة من خواصّ مظهره الخارجی ومدى ملائمتها لظروف البیئة التی یعیش فیها, هو یفعل ذلک لأنّ مصدر سلوکه العجیب هو الإلهام الإلهیّ الذی منحه القدرة على التّصرف وفق البیئة التی یعیش فیها.



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24877