X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 

"العنکبوت الذئب" وحمله صغاره داخل کیس حریری

إنّ أنثى العنکبوت تقوم بوضع بیضها داخل شرنقة حریریّة على شکل کرة أو على شکل قرص, وتقوم بفرز هذه الشّرنقة لتکوین ملجئ آمن لبیضها فتقوم بلصق هذه الشّرنقة بمؤخرة بطنها وتظل هکذا أینما ذهبت و إذا حدث أن انفصلت عن جسمها تعود وتلصقها مرة أخرى. و عندما یفقّس هذا البیض عن عناکب صغیرة تظل داخل الشرنقة حتى أوان انشقاقها ثم تخرج إلى ظهر أمّها وتظل تحملهم أثناء حلّها و ترحالها. و بعض أنواع هذا الجنس من العنکبوت تکون أعداد صغاره کثیرة جدّا حتى أنّهم یشکّلون عبارة عن طبقة فوق طبقة على ظهر الأم, و هذه العناکب الصغیرة لا تتغذى فی هذه المرحلة.

وهناک نوع آخر یدعى بـ"عنکبوت الذئب المعجزة" و تقوم أنثى هذا العنکبوت عند حلول موسم فقس البیض فی شهر حزیران أو تموز بفصل الشّرنقة الحاویة على البیض ونسج مظلّة علیها ثمّ تکمن إلى جانبها تحرسها, وفی تلک الأثناء یکون البیض قد فقّس عن عناکب صغیرة غیر مکتملة النّمو وتبقى داخل المظلة, و عند اکتمال نموّها تخرج منها متفرّقة إلى نواحی شتّى (73).

لاشک أنّ هذا السّلوک المتّسم بالإخلاص والرّعایة والرأفة والصبر یثیر فی أذهاننا تساؤلات عدیدة.

اهتمام الحشرات بالبیض

إنّ المصاعب التی تواجه بعض أنواع الحشرات التی تعیش على سطح المیاه تعتبر معها الحیاة شبه مستحیلة لأن بیضها على درجة کبیرة من الضّعف تجاه التّیبّس, و إذا ترک على سطح الماء فإنّه سیتعرّض لهذا الخطر, أمّا إذا وضع تحت سطح الماء فإنّ الأجنة التی بداخلها سوف تهلک لانعدام الأکسیجین, لذا تتولى ذکورها عملیة تهوئة البیوت الموضوعة على سطح الماء و ترتیبها. وهناک حشرة مائیّة عملاقة تدعى ثوسیروس. تقوم أنثى هذه الحشرة بوضع البیض على غصن طاف على الماء وأمّا الذّکر فیغطس فی الماء ویخرج منه واثبا من فوق هذا الغصن کی تتساقط من جسمه قطیرات الماء على هذا البیض لترطیبه و حمایته من خطر باقی الحشرات. أمّا حشرة بیلوستوما العملاقة -وغالبا ما یمکن رؤیتها فی أحواض السّباحة- فتقوم الأنثى بلصق البیض على ظهر ذکر الحشرة و یتحتّم علیه السّباحة فی الماء لترطیبه وتهوئته، ویظلّ لعدة ساعات یحرّک أطرافه الخلفیّة والأمامیّة للأمام والخلف أو یظلّ ملتصقا بغصن طاف لترطیب وتهوئة هذا البیض.

أما الحشرات ذات الأجنحة الغمدیة وخصوصا من نوع "بلیدیوس" والبریّة من نوع " بمبیدیون" والتی تکثر فی المستنقعات من نوع " هتروسیروس" فتتمیّز بخاصیّة غریبة جدّا فی المحافظة على البیض من تأثیر المیاه التی تغمرها, فتقوم بسدّ فتحة شرانق البیض الضیقة عندما تغمرها المیاه و تفتح هذه الفتحة عند انحسار الماء عنها (75).

إنّ استخدام الحشرات لهذه الطّرق المتقدمة فی الحفاظ على سلامة البیض تنّم عن سلوک منطقی مستند إلى عقل مدبّر ممّا یقودنا إلى حقیقة الخلق مرة أخرى.

اهتمام النحل البری بصغاره الذین لن یراهم أبدا

هناک نوع من النّحل البرّی یدعى بـ"الحفّار" لأنّه یحفر فی الأرض حفرة خاصة بیرقته وتکون هذه الحفرة منحنیة بعض الشیء. وعملیّة الحفر بالنّسبة إلى هذه الحشرة غایة فی الصّعوبة, فهی تأخذ حفنة بفمها و تدفعها بأطرافها الأمامیّة للتخلص منها. وهناک خاصیة أخرى لهذا النّوع من النّحل وهی اتقانه للتّمویه فهو لا یترک أثرا أبدا على عملیة الحفر, ویتمثّل هذا التّمویه فی التقامه لکتل التّراب التی أزالها عند الحفر ویجعلها تحت فکه وینقلها جزءا جزءا إلى مکان بعید و یضع هذه الأجزاء مبعثرة منتشرة لا تجلب الانتباه. وعندما ینتهی الحفر و یصبح هناک مکان متّسع لحجم النّحلة تبدأ الأنثى بتکوین ملحق خاصّ لهذه الحفرة یکفی لاحتواء البیضة و مخزونها الغذائی. وعندما تنتهی من ذلک تقوم بسدّ هذه الحفرة مؤقتا وتبدأ رحلة طیران من أجل البحث عن الغذاء .

تتخصص أنواع هذا النحل فی اصطیاد أنواع من الحشرات مثل الجراد والیرقات والحشرات الطّنّانة, وطریقة اصطیاد هذا النّحل لفریسته مختلفة عن المعتاد لأنه عند اصطیاده للفریسة لا یقتلها بل یعمل تخدیرها بواسطة إبرته اللاّسعة ثم یحملها إلى ملجئه الآمن، وعند وصوله إلیه یضع بیتضه الوحیدة على هذه الفریسة المخدّرة التی تظل طازجة و هی تکفی مادّةً غذائیّةً للیرقة التی ستخرج من البیضة الوحیدة. وبعد أن توفّر الأمّ المکان والغذاء لصغیرها یکون من اللاّزم توفیر الحمایة له, فتجتهد فی سدّ مدخل الحفرة بالتّراب والحصى بکل إتقان و عنایة ثمّ تتناول قطعة حجر بفکها وتستخدمها بمثابة مطرقة لتسویة مدخل الحفرة، وفی النّهایة تقوم بتهذیب التّراب فی المدخل بواسطة سیقانها المشوّکة کی تکتمل عملیة التمویه. و هکذا تصبح الحفرة مخفیّة تماما إلاّ أنّ هذه الحشرة لا تکتفی بذلک بل تنشر عدة حفر وهمیة هنا وهناک بالقرب من الحفرة الأصلیّة للتّمویه أیضا. أمّا الغذاء الموجود فی الحفرة فیکفی لتغذیة الیرقة التی ستخرج من البیض وحتى اکتمال نموها لتصبح حشرة کاملة تستطیع الخروج من الحفرة إلى العالم الخارجی (77). إنّ الحیوان الصّغیر الذی سیخرج من البیضة یکون مجهولا دوما بالنّسبة إلى الأم ولکنّها تعدّ له مسکنا آمنا وغذاء کافیاً وتتحمّل لتحقیق ذلک صعوباتٍ جمّةً, وکلّ ذلک ضمن سلوک یتمّ بأعلى درجات التّضحیة والإخلاص والرّقّة.

ویتضح لنا من خلال هذا المثال أنّ هذه الحشرة الصّغیرة غیر العاقلة لا تستطیع أن تتصرّف من تلقاء نفسها هکذا إلاّ أن یکون ذلک بوحی توجیه من قوة علیّة تهدیها نحو الأمن و السّلامة. ودعاة التّطور کما وضّحنا سلفًا یدّعون بأنّ هذه الأنماط السّلوکیّة المبرمجة فی هذه الأحیاء وهذه البرمجة مصدرها الطّبیعة أو المصادفات الموجودة فی هذه الطبیعة، و نحن نعرف أنّ هذه المصادفة غیر عاقلة ولا شعورّیة فی نفس الوقت. ولو تأمّلنا هذه الأنماط السّلوکیة الصّادرة عن هذه الأحیاء غیر العاقلة لأدرکنا مدى سطحیّة هذا الإدّعاء العقیم. والإنسان العاقل یستطیع أن یدرک أنّ الإلهام الإلهیّ لهذه الأحیاء هو مصدر سلوکها العجیب والغریب.



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24876