X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 
1390/02/06 :: 07:05 ب.ظ :: نویسنده : .

مهندسو ما تحت الماء

من المعلوم أن الأسماک لیس من عادتها بناء منازل خاصة بها، إلا أن هناک أنواعا منها یسلک سلوکا محیرا, فأسماک المیاه العذبة تنشأ لها مساکن خاصة فی قیعان البحیرات أو الأنهار أو المیاه الراکدة، وغالبا ما تکون على شکل حفر یتم حفرها بین الأحجار أو الرمال، ومثال على ذلک سمک " السلمون " وسمک "البنی " فهی تترک بیضها داخل هذه الحفر حتى تفقّس لوحدها. و هناک أنواع أخرى من الأسماک تقوم بحراسة هذا البیض بالتناوب بین الذکر والأنثى عندما یکون البیض مکشوفا والأخطار محیقة . ومعظم أنواع الأسماک تتمیز بکون الذکر هو المسؤول عن إنشاء المساکن الخاصة بوضع البیض وحراستها أیضا.

وهناک أسماک تتمیز بکون مساکنها أکثر تعقیدا، ومثال ذلک السمک الشوکی الذی یعیش فی أغلب المناطق النّهریة والبحیرات فی کلّ من أمریکا الشمالیة وأوروبا إذ یقوم الذکر بإنشاء أعشاش أکثر اتقانا من أعشاش الطیور، حیث یقوم هذا النوع من السمک بجمع أجزاء من النباتات المائیة ومن ثم یلصقها ببعضها البعض عن طریق سائل لزج یفرز من کلیّ هذا السّمک ویقوم الذکر بالسباحة حول هذه الخلطة اللزجة والتمسح بها حتى یعطیها شکلا طولیا منتظما وبعدها یثب فجأة سابحا من منتصف هذه العجینة شاقا إیاها لکی تصبح على شکل نفق له مخرج ومدخل ویمر من خلاله الماء، و إذا حدث أن مرت أنثی بالقرب من هذا النفق العش یقوم الذکر بمغازلتها بالسباحة حولها جیئة وذهابا حتى یذهب بها إلى مدخل النفق الذی یحاول أن یدلها علیه عن طریق مقدمة رأسه، وعندما تبیض الأنثى داخل هذا النفق یدخل الذکر من المقدمة دافعا الأنثى إلى الخارج عن طریق المؤخرة. وهکذا تعاد العملیة مع عدة أثاث وهدف الذکر من دخول النفق وطردهم إیاهن هو تلقیح البیض. وعندما یمتلأ النفق بالبیض یبدأ الذکر بحراستها ویثابر على السماح بدخول الماء العذب إلى النفق، ومن جانب آخر یقوم بترمیم الأجزاء التالفة منه، ویستمر فی حراسة النفق حتى بعد عدة أیام من فقس البیض. وفیما بعد یقوم بقطع الجزء العلوی من النفق تارکا السفلی لمعیشة الصغار (48).



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24722