X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 
1390/01/17 :: 01:16 ب.ظ :: نویسنده : .

الملاجئ الثّلجیّة للدّب القطبی

تنشئ أنثى الدّب القطبی ملجأ ثلجیا عندما تکون حاملا أو بعد وضعها لولیدها, وهذا الملجأ تحت رکام الجلید، و عدا هذا فإنها لا تعیش فی ملاجئ أو مساکن معینة. وعموما تضع الأنثى ولیدها فی منتصف الشتاء, و یکون الولید الصّغیر لحظة ولادته أعمى و لا شعر له إضافة إلى صغر حجمه، لذا فالحاجة ماسة إلى ملجئ لرعایة هذا المولود الصّغیر الضعیف. والملجأ التقلیدی یتم إنشاؤه على شکل مترین طولا ونصف قطره تقریبا أی نصف متر عرضا لأن الملجأ یکون على شکل کرة ارتفاعها نصف متر أیضا. ولکن هذا المسکن أو الملجأ لم ینشأ هکذا دون أیّ اهتمام أو تخطیط بل حفر تحت الجلید بکل عنایة واهتمام وسط بیئة مغطاة بالجلید, وتم توفیر کل وسائل الراحة والرعایة للولید الصغیر فی هذا الملجأ. وعموما فإنّ لهذه الملاجئ أکثر من غرفة تنشؤها الأنثى بمستوى أعلى قلیلا من مدخل الملجأ کی لایسمح للدفء بالتّسرب إلى الخارج.

وطیلة فصل الشتاء تتراکم الثلوج على الملجأ ومدخله وتحافظ الأنثى على قناة صغیرة للتهویه والتنفس، ویکون سقف الملجأ بسمک یتراوح ما بین 75 سم و مترین. و یقوم هذا السقف بدور العازل الحراری فیحافظ على الدفء الموجود داخل الملجإ ولهذا تبقى درجة الحرارة ثابتة داخله (45).

وقام أحد الباحثین فی جامعة أسلو النرویجیة ویدعى Paul Watts بتثبیت محرار فی سقف أحد ملاجئ الدّببة لقیاس درجة الحرارة وتوصّل إلى نتیجة مذهلة, فدرجة الحرارة خارج الملجأ کانت حوالی 30 تحت الصفر أما داخل الملجأ فلم تنزل الحرارة تحت 2-3 أبدا. والظاهرة الملفتة للانتباه هی کیفیة قیاس أنثى الدب لسمک السّقف الثلجی کی یتواءم مع درجة عزله الحراری لداخل الملجأ إضافة إلى کون الوسط داخل الملجأ بهذه الحرارة ملائما للأنثى من ناحیة تنظیم استهلاک مخزونها الدّهنی فی جسمها أثناء سباتها الشتوی, والأمر الآخر المحیر هو خفض أنثى الدب القطبی لجمیع فعالیاتها الحیویة إلى درجة کبیرة أثناء سباتها الشتوی کی لا تصرف طاقة زائدة ولتساعد على إرضاع صغیرها، وطیلة سبعة أشهر تحوّل الدّهن الموجود فی جسمها إلى بروتین لازم لتغذیة صغارها, أما هی فلا تتغذى أبدا وتنخفض دقات قلبها من 70 ضربة فی الدقیقة إلى ثمان ضربات فی الدقیقة وبالتالی تنخفض فعالیاتها الحیویة، ولا تقوم بقضاء حاجاتها أیضا وبهذه الطریقة لا تصرف طاقتها اللازمة لتنشئة الصغار الذین سیلدون فی تلک الفترة.



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24876