X
تبلیغات
رایتل
الإسلام العربی
دعوة إلی الحقیقة
 
1390/01/16 :: 05:45 ب.ظ :: نویسنده : .

نماذج لحفریات خاصة بکائنات حیة بحریة

قُسْطُل بحری
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الجوراسی 
العمر: 150 ملیون سنة
الموقع: فرنسا

 یزعم التطوریون أن الأسماک تطورت عن الکائنات البحریة غیر الفقاریة ، وأن برمائیات عصرنا الراهن وأسماکه تطورت عن سمکة جد مزعومة ، وأن الزواحف تطورت عن البرمائیات ، وأن الطیور تطورت ـ کل على حده ـ عن الزواحف ، وفی نهایة الأمر تطور بشر وقردة وقتنا الحالی عن جد واحد مشترک . وکیما یستطیعوا إثبات هذه الادعاءات یتعین علیهم أن یکشفوا عن حفریات لکائنات حیة بینیة تثبت التحول بین هذه الکائنات . بید أنه ـ مثلما تبین آنفاً ـ لا أثر لهذه الکائنات الأسطوریة . وعلى العکس من ذلک تختص الکائنات الحیة فی العصر الحالی أیضا بالسمات والصفات التی انفردت بها قبل ملایین السنین . والقسطل البحری المتحفر الذی یظهر فی الصورة ویبلغ عمره 150 ملیون سنة ، إن هو إلا دلیل من بین مئات الآلاف من الأدلة على هذا.

سرطان بحری
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الطباشیری
العمر: 70 ملیون سنة
الموقع: بلجیکا

یتبین فی جلاء أن السجلات الحفریة تکذِّب نظریة التطور من کافة الوجوه . وتُعد السرطانات البحریة ـ التی تدخل ضمن رتبة عشریة الأرجل من جنس القشریات ـ کذلک من الکائنات الحیة التی واصلت وجودها منذ ملایین السنین دونما تغیر , وهی تکذِّب بدورها أسطورة التطور . ویبلغ عمر حفریة السرطان البحری التی فی الصورة 70 ملیون سنة . ولیس ثمة تفاوت على الإطلاق بین السرطانات البحریة التی عاشت قبل 70 ملیون سنة بخصائصها الفسیولوجیة،وبین مثیلاتها الحیة فی وقتنا الراهن . وتثبت هذه الکائنات ـ التی ظلت على حالها منذ 70 ملیون سنة ـ بطلان نظریة التطور التی تزعم أن الکائنات الحیة نجمت وتطورت عن بعضها بعضاً مروراً بتغیرات حدثت خلال ملایین السنین .


سمکة الوَحْل
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الإیوسینی 
العمر: 54 ـ 37 ملیون سنة
الموقع: تکوین میسیل شیلز Messel Shales ، ألمانیا

تعیش أسماک الوحل فی الغالب فی أمریکا الشمالیة ، وهی تدخل ضمن فصیلة أسماک الکرکی الصلعاء ، وتُعد من الکائنات الحیة التی ظلت على حالها منذ ملایین السنین . ولقد عُثر على أعداد هائلة من حفریات هذه الأسماک التی للرتبة العلویة للقشریات Holostei . وتثبت هذه الحفریات أن أسماک الوحل قد ظهرت فجأة وبکافة السمات التی تتسم بها ، ولم تتعرض لأی تغیر منذ عشرات الملایین من السنین . وتنهض هذه المعلومة دلیلا على أن الکائنات الحیة لم تتطور ، وإنما خُلقت من قِبل ربنا صاحب العقل والقدرة الفائقة .

وترجع حفریة سمکة الوحل هذه إلى العصر الإیوسینی ، وهی تتحدى نظریة التطور ببنیتها التی لم یطرأ علیها أی تغیر منذ عشرات الملایین من السنین .



شِفنین ذات مِنشار
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الطباشیری
العمر: 146 ـ 65 ملیون سنة
الموقع: لبنان

لهذه الأسماک نتوءات حادة على جانبی فکها العلوی الذی یمتد کالسیف. وبسبب بنیتها هذه سُمیت الشفنین ذات المنشار . ولا تختلف کل نماذج هذه الأسماک ـ التی ظهرت فی السجلات الحفریة ـ عن بعضها البعض ، ولا عن نماذجها الحیة فی عصرنا الراهن . ویدحض هذا التطابق ـ الذی استمر منذ فترة تصل إلى 100 ملیون سنة ـ ادعاءات الداروینیین ، ویؤکد أن التطور لم یُشهد أبداً .

شفنین
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الطباشیری
العمر: 90 ملیون سنة
الموقع: لبنان

تبدو فی الصورة حفریة لسمکة الشفنین یبلغ عمرها 90 ملیون سنة . وهی لا تختلف إطلاقاُ عن أسماک الشفنین التی تعیش فی وقتنا الحالی. والمعلومة ـ التی تکشف عنها أسماک الشفنین ـ التی ظلت على حالها منذ 90 ملیون سنة ـ بالغة الوضوح . وهی تفید بأن الزعم القائل بأن الأحیاء تطورت مرورا بتغیرات مستمرة ، وأنها تدرجت من البدائی إلى المتطور ، إن هو إلا أکذوبة کبرى . وتدحض الاکتشافات والأبحاث العلمیة المجردة هذا الزعم وتفنده.


سرطان بحری (استاکوزه)
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الطباشیری
العمر: 100 ملیون سنة
الموقع: لبنان

یبلغ عمر حفریة السرطان البحری هذه 100 ملیون سنة ، وهی وسرطانات الوقت الراهن تحوز ذات البنیة الجسدیة . وتتسم سلوکیات الهجرة لبعض أنواع السرطانات بأنها ملفتة للانتباه  . وأثناء هذه الهجرة تظهر مشاهد لافتة للنظر . حیث یأخذ کل سرطان وضعاً بحیث یلمس السرطان الذی أمامه ، ویشکلون قافلة مکونة من حوالی خمسین أو ستین سرطان ، ویسیرون على هذا النسق عدة أیام ولیال فی قاع المحیط . وتزید الهجرة فی شکل سلسلة من قدرات السرطانات على الحرکة .وذلک لاختلاف قوة الاحتکاک التی تواجهها فیما هی تتقدم داخل الماء بمفردها ، عن مثیلتها التی تواجهها فیما هی تتقدم خلف فرد ، بمعدل النصف . وبفضل الحرکات التی تقوم بها السرطانات فی شکل سلسلة ، تکون قد قطعت مسافة أطول فی زمن أقل . وقد تبین أن بعض الأنواع قطعت 1 کیلومتر فی الساعة.1

یبدو على الیسار خلیج فریارس Friars وهو واحد من بین کثیر من الساحات الحفریات الموجودة بشرق ساسکس Sussex . وهذه المنطقة ـ التی جُمعت منها حفریات خاصة بکائنات حیة کثیرة على رأسها الأصداف المحوَّاة ـ ثریة بالأحیاء البحریة القشریة . وفی الصورة التی فی أسفل تبدو أنشطة التنقیب عن الحفریات التی أُجریت فی المنطقة .

سرطان بحری (استاکوزه) 
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الطباشیری 
العمر: 144 ـ 65 ملیون سنة
الموقع: لبنان

 تبدو فی الصورة حفریة لسرطان بحری ، یبلغ عمرها 144 ـ 65 ملیون سنة ، وهی تؤکد مجددا على أن نظریة التطور إن هی سفسطة .حیث واصلت السرطانات البحریة وجودها منذ عشرات الملایین من السنین دون أن تتغیر ، وهی تبرهن على کذب الداروینیین الذین یزعمون أن الکائنات الحیة تتغیر بشکل دائم وتتطور من البدائی إلى الأرقى .



قسطل بحری 
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الجوراسی 
العمر: 150 ملیون سنة
الموقع: مدغشقر

واصلت نباتات القسطل البحری وجودها منذ حوالی 300 ملیون سنة ، وهی لم تتغیر مطلقاً خلال الفترة ، ولم تمر بأی وتیرة تطوریة . أما الحفریة التی فی الصورة ، فیبلغ عمرها 150 ملیون سنة . وتحتمی الجذوع الرخوة للقسطل البحری ـ الذی یُعد نوعا من اللافقاریات ـ  من الأعداء بالأشواک التی تغطیها . وهذه الأشواک المتحرکة سامة عند بعض الأصناف ، ویصل طولها فی بعض الأحیان إلى 30 سنتیمتر . ویتمسک القسطل البحری بالصخور بمساعدة السیقان الأنبوبیة الممتدة من جذوعه . وهو یتحرک بسهولة ویسر فی قاع البحر . وتبین الاکتشافات البحریة أن القسطل البحری یحوز کل هذه الخصائص منذ لحظة ظهوره ، وأنها کذلک لم تتغیر طیلة فترة مواصلته لوجوده. مما یعنی بصراحة ووضوح أن القسطل البحری ـ مثل سائر الأحیاء ـ لم یتطور ، وأنه خُلق بشکل کامل خال من العیوب وبالخصائص الراهنة التی یختص بها .

کرافیت (سرطان نهری)
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الجوراسی 
العمر: 155 ـ 144 ملیون سنة
الموقع: تکوین سولنهوفن ، ألمانیا

یسمى الکرافیت أیضا السرطان النهری . وهو أحد الکائنات الحیة التی لم یعترها التغیر منذ زمن یصل إلى مائة ملیون سنة . وعادة ما تعیش هذه الکائنات التی تنتمی إلى الفصیلة العلیا للسرطانات Astacoidea فی الأنهار غیر شدیدة البرودة . ومنها أنواع تستطیع أن تعیش تحت الأرض بنحو ثلاثة أمتار .


خنفساء حدوة الفرس 
العصر: الزمن المیزوزوی ، العصر الجوراسی 
العمر: 150 ملیون سنة
الموقع: تکوین سولنهوفن ، ألمانیا

 تُعد حفریة خنفساء حدوة الفرس ـ التی فی الصورة والبالغ عمرها 150 ملیون سنة ـ  دلیلا على أن هذه الکائنات الحیة لم تتغیر منذ فترة تصل إلى مائة ملیون سنة . والحقیقة التی یکشف عنها هذا الدلیل واضحة ومفهومة للغایة ، وهی أن التطور لم یُشهد مطلقاً على مر التاریخ ، وأن الله تعالى خلق الأحیاء کلها .



بازدید : مرتبه
 
آمار وبلاگ
تعداد بازدیدکنندگان: 24970